التحكم بالعقل الباطن

التحكم بالعقل الباطن

كما ستتعرف معنا في هذا الموضوع عن أقسام العقل ، سستعرف أيضا أهمية التحكم بالعقل الباطن ، ان التحكم بالعقل الباطن يعتبر أحد أهم الفنون الذي أتقنها الناجحون في حياتهم ، ان شركتنا بالاسكندرية يقدم لك أهم ما كتب و أهم ما عرض من معلومات في مجال التحكم بالعقل الباطن ، عندما تتقن التحكم بالعقل الباطن ستجد حياتك أصبحت أكثر تنظيما و هدوءا و تركيزا ، هذا ما نريد أن نقدمه لك في مجال التحكم بالعقل الباطن بالاسكندرية

التحكم بالعقل الباطن

أنواع العقل الباطن

يمتلك الإنسان عقلا واحدا لكنه ينقسم إلى قسمين

 العقل الواعي يمثل 10% من جبل الجليد وهو الجزء الظاهر المكشوف هذا الجزء هو المسؤول عن المنطق و عن كل شيء تفعله و أنت واع
 العقل الباطن ويسمى أيضاً بالعقل اللاواعي و هو الجزء من عقلك الذى يخزن معتقداتك، تجاربك الماضية، مواهبك، كل المواقف التى واجهتها و كل الصور التى رأيتها فى حياتك، ويمثل 90% من القيمة الفعلية للعقل البشري استخداما وفعالية.
إذا اردت استخدام كل قوى عقلك الباطن فيجب عليك أولا ان تعرف كيف يعمل و ما هي القوانين التي تحكم عمله

ما الذي يحكم العقل الباطن

يحكم العقل الباطن بعض القوانين ، اذا عرفتها جيدا فستستطيع استخدامه على احسن وجه
 أولا: قوانين نشاطات العقل اللاواعي: و الذي يعني أن أي شيء تفكر به سوف يتسع و ترى منه الكثير ، فبفرض أنك نظرت للبحر و رأيت سمكة بعدها سوف تجد نفسك ترى عدة أسماك و هكذا، و هذا يوصلك للقانون الثاني

 ثانيا : قانون التفكير المتساوي : و الذي يعني أن الأشياء التي تفكر بها و التي سترى منها الكثير ستجعلك ترى شبهها بالضبط، فلو كنت تفكر بالسعادة فستجد أشياء أخرى تذكرك بالسعادة و هكذا ، و هذا الذي يوصلك للقانون الثالث

 ثالثا: قانون الإنجذاب: و الذي يعني أن أي شيء تفكر به سوف ينجذب إليك ومن نفس النوع ، أي أن العقل يعمل كالمغناطيس ، فإن كنت مثلا تفكر بشيء ايجابي فسوف ينجذب إليك و من نفس النوع و كذلك الأمر إن كنت تفكر بشيء سلبي ، و يعد هذا القانون من أخطر القوانين ، فالطاقة البشرية لا تعرف مسافات و لا تعرف أزمنة ولا أماكن ، فأنت مثلا لو فكرت في شخص ما و لو كان على بعد آلاف الأميال منك فإن طاقتك سوف تصل إليه و ترجع إليك و من نفس النوع ، كما لو كنت تذكر شخص ما فتفاجىء بعد قليل برؤيته و مقابلته وهذا كثيرا ما يحصل، و هذا يوصلنا للقانون الرابع

 رابعا: قانون المراسلات : و الذي يعني أن عالمك الدخلي هو الذي يؤثر على العالم الخارجي ، فإذا تبرمج الإنسان بطريقة ايجابية يجد أن عالمه الخارجي يؤكد له ما يفكر به و كذلك الأمر إن تبرمج بطريقة سلبية، وهذا يوصلنا للقانون الخامس

 خامسا: قانون الإنعكاس : و الذي يعني أن العالم الخارجي عندما يرجع إليك سوف يؤثر على عالمك الداخلي ، فعندما تُوجه لك كلمة طيبة سوف توثر في نفسك و تكون ردة فعلك بنفس الأسلوب فترد على هذا الشخص بكلمة طيبة أيضا، وهذا يوصلنا للقانون السادس

أنس

و للمزيد من المعلومات تفضل بزيارة

كيفية بناء الثقة بالنفس ، دورة فن ادارة الوقت ، انماط الشخصيه وطرق التعامل معها ، التحكم بالعقل الباطن ، برنامج مهارات التفكير، البرمجة اللغوية العصبية

 

تعليقاتكم

تعليقاتكم